الفرق بين إحضار ودفع



جلب مقابل دفع

'الجلب' و 'دفع' هما المصطلحات التي كثيرا ما واجهت عند إعداد عملاء البريد الإلكتروني. مع الارتفاع الأخير نسبيا في الهواتف الذكية قادرة على إرسال واستقبال رسائل البريد الإلكتروني، والحصول على الخلط المزيد والمزيد من الناس على ما إذا كان استخدام 'جلب' أو 'دفع'. والفرق الرئيسي بين 'جلب' و 'دفع' هو الذي يبادر الجانب عملية إرسال البريد الإلكتروني من الخادم إلى العميل. مع 'جلب' العميل بشكل روتيني يتحقق الخادم لمعرفة ما إذا كان هناك بريد إلكتروني جديد. إذا تم العثور على واحد أو أكثر من ذلك، وبعد ذلك تحميل رسائل البريد الإلكتروني. مع 'دفع' العميل ليس من الضروري أن تحقق الخادم بين الحين والآخر. بمجرد استلام رسالة بريد إلكتروني جديدة من قبل الملقم، فإنه سيتم تلقائيا إعلام العميل وتسهيل وصول البريد الإلكتروني.

منذ خادم يسلم البريد الإلكتروني تلقائيا، يمكنك عادة الحصول عليها بشكل أسرع مع 'الدفع'. العملاء الذين يستخدمون 'جلب' عادة ما يتم تكوينه على الفاصل الزمني بين الشيكات، والتي يمكن أن تتراوح من كل بضع دقائق لكل بضع ساعات. وتعد هذه الفترة، زاد تأخير قبل ان تحصل على رسائل البريد الإلكتروني الخاص بك. يمكنك تقليل هذا عن طريق تقليل الوقت بين بجلب، ولكن ذلك من شأنه أن يزيد أيضا من استهلاك البطارية كما في كل لنقل البيانات 'جلب' يتطلب بغض النظر عن ما إذا كان هناك بريد إلكتروني جديد أم لا. 'دفع' لا تبقي الاستعلام عن الخادم. الشيء الوحيد الذي 'دفع' يقوم باستمرار هو تحديث الخادم على IP الخاص به بحيث يعرف الملقم حيث الاتصال العميل.

'دفع' هو في الواقع المنهجية الجديدة التي لا تتوفر إلا على البروتوكولات الجديدة مثل IMAP. البروتوكولات القديمة مثل POP لا يستطيعون الوصول إلى 'دفع' ويمكن فقط استخدام 'جلب' في استرجاع رسائل البريد الإلكتروني. مختلف مزودي خدمات البريد الإلكتروني مثل ياهو وجوجل دعم جميع البروتوكولات الرئيسية حتى تتمكن من لا يزال اختيار ما إذا كنت تريد استخدام 'دفع' أو 'جلب'. إذا كنت تستخدم مزودي خدمات البريد الإلكتروني الأخرى، يجب عليك التحقق من البروتوكولات التي تدعمها وعما إذا كانوا يؤيدون 'دفع' فضلا عن 'جلب' استرجاع رسائل البريد الإلكتروني.



ملخص:

1. 'الجلب' يبدأ من قبل العميل بينما يبدأ 'دفع' من قبل الملقم.
2. 'دفع' أسرع من 'جلب' في تقديم البريد الإلكتروني.
3. 'دفع' يستهلك طاقة أقل من 'جلب'.