الفرق بين العري في الفن والمواد الإباحية



العري في الفن ضد المواد الإباحية

الفن هو عملية استخدام المهارات 'ليالي واحد في خلق وتقاسم الأشياء، والخبرات، والظروف التي تحفز الأفكار والعواطف، ومعتقدات الجمهور من خلال حواسهم.

الناس قد خلق الأعمال الفنية منذ العصور القديمة كما يتضح من العديد من القطع الأثرية اكتشفت في أطلال الحضارات القديمة. وقد أظهرت الطريقة التي قدمت لهم إنسان العصر الحديث كيفية تطوير مهارات الفنانين وكيف تطورت الفن على مر السنين. موضوعات الفن يمكن أن تكون متنوعة. ويمكن أن تكون من الطبيعة، رجل، وأنماط هندسية، والحيوانات، أو الدين، أو رجل 'ليالي يوما بعد يوم حياة واحد موضوع مثير للجدل للغاية في الفن هو العري.

كان جسم الإنسان واحدا من المواضيع الرئيسية للفنانين. في العصور القديمة، وخاصة في الفن اليوناني، وكان عاري الجسم البشري الذكور الموضوع الأكثر شيوعا. اليوم، واحدا من المواضيع الأولى التي ترسم فنانين جسد المرأة عارية.

وكان العري الموضوع المفضل في لوحات ومنحوتات، والتصوير الفوتوغرافي. هذه الممارسة ربما بدأت مع تصوير الآلهة والإلهات في اللوحات القديمة. منذ كانوا آلهة، كانوا يرتدون ملابس لا شيء أو القليل، ولكن كان من الطبيعي أن ترسم بها على هذا النحو.

اليوم، ومع ذلك، هناك مسألة متى تعتبر العري فنا أو يمكن اعتبار المواد الإباحية. المواد الإباحية هو تصوير للجسم البشري لغرض الإثارة المثيرة والجنسية. ويمكن الاطلاع عليه في أنواع مختلفة من وسائل الإعلام: المجلات، والكتب، والصور، والرسوم المتحركة، والأفلام والتسجيلات ومقاطع الفيديو والرسومات والمنحوتات، واللوحات. في الواقع، كانت تعتبر أعمال عارية القديمة للفن غير صالحة للظهور من قبل الشعب القرن ال19 الذين كشفت لهم.



ومع ذلك فقد تم صنعها وينظر إليها على أنها أعمال فنية من قبل أولئك الذين خلقهم. أنها ليست سوى في الآونة الأخيرة أن خط رفيع بين العري في الفن والمواد الإباحية وضعت أوثق.

الفرق يكمن في كل تصور وتفسير هذا الموضوع الفردية 'ليالي. ومن المهم أن نلاحظ أن العري في الفن يهدف للسماح للناس نقدر الجمال للجسم البشري.

المواد الإباحية، من ناحية أخرى، يهدف إلى إثارة المشاعر الجنسية من الأفراد والجمهور. نماذج تشكل في مثل هذه الطريقة التي تعبيرها تنقل الجنسية والإثارة الجنسية.

ملخص:

وقد تم 1. التعري في الفن موضوعا مقبولا منذ العصور القديمة بينما الإباحية هي تعبير غير مقبول الذي تم تطويره في السنوات اللاحقة.
2. التعري في الفن أمر طبيعي وانه يهدف الى السماح للجمهور نقدر جسم الإنسان بينما يتم الإباحية عن قصد لإثارة المشاعر الجنسية في الجمهور.
3. نماذج من الأعمال الفنية عارية تشكل بشكل طبيعي ولا ينقل أي الإثارة الجنسية في حين أن النماذج إباحية لها تعبيرات ويطرح التي هي المثيرة وإثارة جنسيا.
4. ومن المقبول التعري في الفن في المجتمع في حين يعتبر العري في المواد الإباحية عن صورة غير ملائمة ومحظور في معظم المجتمعات.