الفرق بين الصبح والحلاقة



الصبح مقابل الحلاقة

قبل البدء في التخلص من الشعر على الساقين، وغيرها من المناطق حيث يوجد النمو المفرط، فإنه 'من الأفضل أن نفهم الفرق بين الصبح والحلاقة. في حين أن كلا يحققون نجاحا في إزالة الشعر غير المرغوب فيه من الجسم، ولكل منها بمفرده نتيجة لذلك، إذا جاز التعبير.

الصبح هو مسعى أكثر إيلاما من الحلاقة. اعتمادا على مستواك من حساسية، قد تجد الشمع الساخن ليكون أكثر من اللازم. أحيانا أنت 'ليرة لبنانية سماع دوسن أن الصبح' تي تؤلم، الذي يشهد ببساطة لهذا الفرد 'ليالي مستوى تحمل الألم، ونحن دون' تي جميعا نشعر بالألم بنفس الدرجة.

الصبح هو أكثر ملاءمة للرجال الذين يرغبون في إزالة الشعر من الساقين والظهر والذراعين، أو أجزاء الجسم الأخرى. الصبح هو أيضا أكثر ملاءمة من حلق لامرأة تريد التخلص من شعر الوجه.

تشجع الحلاقة إعادة نمو الشعر بطريقة وسمكا أكثر قتامة، وهذا هو السبب يجب على المرأة أن تمتنع عن حلق من أي وقت مضى وجهها. يميل الحلاقة أيضا أن تترك وراءها قصبة مميزة.



الصبح هو إزالة الشعر الذي، من الناحية النظرية (في معظم الحالات في الممارسة)، تشجع إعادة نمو الشعر ليكون أكثر دقة ونعومة، وأبطأ في نهاية المطاف إلى بالظهور مرة اخرى. وهذا يمكن أن يستغرق وقتا طويلا بالنسبة لبعض الناس، في حين يواجه آخرون ليونة، والشعر أدق خلال الشهر الأول أو الثاني. كل هذا يتوقف على الأحياء، وسمك الطبيعي للشعر، ونوعية الشمع وزواله.

الحلاقة وعادة ما يكون نظام اليومية. بالنسبة لمعظم الناس، حتى إذا ما شرعوا الروتين الحلاقة مرة واحدة كل ثلاثة أو أربعة أيام، فإنه يصبح في النهاية جزءا يوميا من رعاية نفسه. الصبح هو أمر بذل المزيد من الجهد بشكل متقطع، مع جلسات غالبا مفصولة أسابيع.

وهو الأكثر شيوعا التي يتم الصبح من قبل الفنيين، على الأقل في البداية. الحلاقة هي 'تفعل ذلك بنفسك' نوعا من المغامرة. سواء كنت لا تزال ترى شخص محترف، أو قمت بنقل نحو الصبح في المنزل، وتكلفة إزالة الشعر بالشمع أكثر تكلفة بكثير من تكلفة الحلاقة.