الفرق بين أمراض النساء والتوليد



أمراض النساء مقابل التوليد

أمراض النساء والتوليد من حيث هي أن الناس قد لا تلاحظ لتحديد وتمييز. بعض الناس حتى تبادل وظائفها وأدوارها في مجال الصحة. على الرغم من أن الناس فاز 'تي تعطي أهمية كبيرة لخلافاتها، ويعتبر أن تكون المعرفة الأساسية للإنسان، وخاصة بالنسبة للنساء، لمعرفة التفاوت لأنها ستوجه لهم فيما يتعلق بمن هم' ليرة لبنانية تكون قادرة على السعي للحصول على المساعدة في حيث القضايا الصحية. في بعض المناطق في هذا العالم، ودون 'تي حتى تعطي الحقلين أي فرق مثل ما يمارسونها في الهند. كلا الحقلين التعامل مع رعاية النساء، ولكن التمييز ما يفرق بينها وبين بعضها البعض.

أمراض النساء، أو لغات أخرى وصفته بانه أمراض النساء، وجاءت من الكلمة اليونانية 'gyneaikos' والتي تعني 'امرأة'. من ناحية أخرى، جاءت التوليد من الكلمة اللاتينية 'obstare' والتي تعني 'الوقوف إلى جانب'. أمراض النساء هو المجال الطبي من الممارسة حيث التركيز الرئيسي من وظيفتها هو الجهاز التناسلي الأنثوي والذي يتضمن المهبل والرحم والمبيض وغيرها من أجهزة ملحق الإنجابية التي تساهم في مهامها لتوازن الجسم. ويقال أن علم النساء وهو ما يفسر تركيزه. في حين التوليد هو التخصص الطبي من الممارسة وفقا لمبدأ رعاية الجهاز التناسلي للمرأة أثناء الحمل والمخاض، وفي عملية الولادة. جنبا إلى جنب مع هذه الوظيفة، فإنه تقع على عاتقهم مسؤولية رعاية الجنين أثناء الحمل وحديثي الولادة أثناء عملية الولادة أو الولادة.

وقال أمراض النساء أن يكون النظير من الذكورة التي تركز تحديدا ممارسته على رعاية الجهاز التناسلي الذكري التي تتألف منها القضيب والخصية، وأجهزة إضافية التناسلية للذكور أخرى أثناء الولادة يأخذ نظيرتها من هيئة أخرى من مقدمي الخدمات الصحية، والتوليد البيطرية ، التي تتعامل مع رعاية الحيوانات الحوامل الإناث.

وتترابط هذين المجالين من الدواء مع بعضها البعض، وحتى تتعاون مع بعضها البعض. ومع ذلك، في بعض البلدان، فإن الطبيب 'ليالي ميزة في التخصص مع كل من هذه المجالات. طبيب النساء لديه القدرة على تأكيد أو اختبار الحمل من امرأة. وفي وقت لاحق، إذا يتم تأكيد الحمل، في هذه الحالة المرأة سوف تحال إلى طبيب التوليد. عند هذه النقطة، يتم نقل المسؤولية الآن على طبيب التوليد الذي يستطيع التعامل مع المرأة 'ليالي الرعاية قبل الولادة والولادة.

أطباء أمراض النساء المتخصصة في مختلف الحالات والامتحانات التشخيصية التي تسهل لهم لتأكيد وقوع العديد من الأمراض التي تتعلق بالمرأة مثل الالتهابات المهبلية والأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي ومنع الحمل واختبارات الخصوبة، التصوير الشعاعي للثدي، عملية ربط قناة فالوب والرحم، وعنق الرحم في حين يتعامل التوليد بشكل واضح مع الحمل، وبعد الولادة، والرعاية بعد الولادة، والولادة.

إذا ما أخذ في الاعتبار معالجة وإدارة الأمراض التي تهم النساء 'ليالي الأعضاء التناسلية، أمراض النساء قادرين وتدريبهم على التعامل معها في حين التوليد دون' ر لديهم الشروط المطلوبة للقيام بذلك. ومع ذلك، عندما نتحدث عن مضاعفات أو الاضطرابات التي تخص المرأة الحامل مثل الحمل خارج الرحم، الضائقة الجنينية، المشيمة المنزاحة، انفصال المشيمة، تسمم الحمل، النزيف عنق الرحم، وعسر الولادة، وهبوط الحبل يمكن أن تدار من قبل أطباء التوليد.

ملخص:



جاء 1. أمراض النساء من كلمة 'gyneaikos' اليونانية التي تعني 'امرأة'. من ناحية أخرى، جاءت التوليد من الكلمة اللاتينية 'obstare' والتي تعني 'الوقوف إلى جانب'.

2. أمراض النساء هو المجال الطبي من الممارسة حيث التركيز الرئيسي من وظيفتها هو الجهاز التناسلي للأنثى في حين التوليد هو التخصص الطبي الذي يمارس وفقا لمبدأ رعاية الجهاز التناسلي للمرأة أثناء الحمل والمخاض، وفي عملية الولادة.

ويقال 3. أمراض النساء أن يكون النظير من الذكورة التي تركز تحديدا ممارسته على رعاية الجهاز التناسلي الذكري في حين التوليد يأخذ نظيرتها من هيئة أخرى من مقدمي الخدمات الصحية، والتوليد البيطري، الذي يتعامل مع رعاية الحيوانات الحوامل الإناث.

4. طبيب النساء لديه القدرة على تأكيد أو اختبار الحمل من امرأة. وفي وقت لاحق، إذا يتم تأكيد الحمل، في هذه الحالة المرأة سوف تحال إلى طبيب التوليد.

5. التوليد متخصصة في مختلف الحالات والامتحانات التشخيصية التي تسهل لهم لتأكيد وقوع العديد من الأمراض التي تتعلق بالمرأة في حين التوليد يتعامل بوضوح مع الحمل، وبعد الولادة، والرعاية بعد الولادة، والولادة.